أردوغان: لن نسمح بالاعتداء السوري للحدود

اذهب الى الأسفل

أردوغان: لن نسمح بالاعتداء السوري للحدود

مُساهمة  saad في الأربعاء أبريل 25, 2012 2:59 pm

أكد
رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن اللاجئين السوريين في تركيا زاد
عددهم على 25 ألفا، وعدد الاجئين السوريين في الأردن فاق 90 الفا ونتوقع
انه اصبح 100 الفا وهؤلاء هربوا لان حياتهم تحت التهديد، والمشهد السوري
تحول الى مهرجان للدم وسوق للدم، وعلينا ان لا نعمل لوحدنا نحن دول المنطقة
بل علينا ان نأخذ زمام القضية مع الامم المتحدة والجامعة العربية وجامعة
التعاون الاسلامي.


واعتبر
أردوغان في حديث لقناة "الجزيرة" أنه "من الظلم اتهام تركيا بان موقفها
ثنائي، وفي بداية الاحداث السورية كنا نأخذ الموضوع بحذر، وأجرينا الكثير
من المباحثات المطولة، لكننا لم نحصل على اي نتيجة، وثم أرسلت وزير خارجيتي
الذي بحث معه لمدة 6 ساعات، وهو لم ينفذ شيئا وكذب علينا دوما. أخيرا
اتصلت به في ليلة الخميس الى الجمعة من شهر رمضان، وقلت له أن عليه القصف،
وألعن في اليوم التالي عن مقتل 15 شخصا".


وأشار
الى ان "اعتراض الصين وروسيا على قرار الامم المتحدة الاول كان مؤسفا لكني
مؤمن بان موقفهما تغير. وفي زيارتي الاخيرة للصين، قيل لي ان وجهة نظرهم
تشبه وجة نظرنا، وفي محادثاتي للروس قيل لي أنهم يريدون العمل معنا. وسنعمل
معهم".


وشدد
على أننا "لن نبتعد عن قوى المعارضة في سوريا في اي وقت من الاوقات،
وسنرحب بكل من يأتي من السوريين، وسنتحمل قدر استطاعتنا، ونحن نكون مدنا من
الحاويات، ونحضر على مدن تحتوي على المدارس والجامعات وملاعب الاطفال.
ونتمنى ان يعودوا الى بلدهم في اقرب وقت ممكن".


واشار
الى انه "في الوقت الذي لم يكن احد في المنطقة يقيم علاقات مع سوريا، قام
الملك السعودي بتحسين العلاقات السورية مع لبنان، وقام بكل ما بوسعه لرفع
العلاقات بين الدولتين. وان لاخوي العزيزين امير قطر ورئيس وزراءها
يتزاورون عائليا مع عائلة الاسد من سنوات واعرف ثقتهم ببعضهم عندما
يلتقون".


وقال:
"كنا نتزاور معهم عائليا، فكيف تحولت هذه الدول الثلاث الى اعداء لسوريا
دفعة واحدة، نحن لسنا اعداء سوريا، بل اعداء افعال بشار الاسد الغير
انسانية. الشعب السوري روحنا وكبدنا وكل ما فعلناه وسنفعله هو من اجل الشعب
السوري، والرضا بالظلم ظلم بحد ذاته، ولا يليق بنا الوقوف الى جانب
الظالمين بأي وقت من الاوقات، وعلينا ان لا نخلط بين الامور. ندائي للشعب
السوري هو ان عليهم الاتحاد من اجل اسقاط هذا النظام بأسرع وقت ممكن، لكي
يجعلوا ارادتهم الخاصة بهم في الحاكمة في سوريا".


وأشار
الى ان المبعوث الدولي الى سوريا كوفي أنان أعطر مهلتي 10 أيام و12 يوما،
ولم يتم الالتزام بها، وكنا نتمنى ان يحصل المراقبون الدوليين على نتيجة ما
في سوريا وبوقت قصير، ويجب ان يكون العدد من 1000 الى 3000، ان اردنا
مراقبة الامر في سوريا بطريقة فعالة، حتى تكون المراقبة الكاملة والتامة
على كل سوريا، وعلى المراقبين الانتشار في كل سوريا وارسال تقارير الى
الامم المتحدة، هذا شرط، ان لم يتم الامر بهذا الشكل، ستكون النتيجة
منقوصة. ونتمنى ان يصل أنان الى نتيجة.


وأكد
أنه يجب على الموضوع ان يحل دون اللجوء الى البند السابع، ولكن ان لم نجد
نتيجة دون اللجوء اليه، فيجب ان يأخذ قرار في مجلس الأمن. نرى أن حدودنا تم
التعدي عليه، وان تكرر الامر وتم ازعاجنا، فسنقوم بما يلزم بصفتنا عضوا
بدول حلف شمال الاطلسي، والحلف يعتبر الاعتداء علة حدود دوله اعلانا للحرب.
ونتمنى ان لا تتطور الامور الى هذا الحد.


وأشار
الى انه من ناحية اخرى فان الحقوق والمواثيق الدولية تؤكد ان الدولة
المعتدى عليها لديها الحق باستعمال الوسائل لحماية نفسها وحدودها.


وقال:
"القضية السورية دولية، وعلينا ان نتخذ القرار بشأنها في الأمم المتحدة،
وان جاء موقف روسيا والصين ايجابيا سيكون ما سنتخذه مختلفا كليا، وفي
الحالة السورية هناك اجماع على ان لا تتطور الحالة الى مثل الحالة الليبية.
وعند صدور قرار بالتدخل من الامم المتحدة، فان علينا التدخل من كل
النواحي".
وأكد أن "اكثر المساعدات التي نقدمها لا تعدو لان تكون مواد
عينية، وفتحنا ابوابنا الى القادمين من سوريا ونقدم لهم كل المساعدات، وعدا
عن ذلك يجب ان تكون مساعداتنا في اطار الامم المتحدة".


وشدد
على أنه "لدينا جيش لديه قابلية على حشد القوات في اي منطقة واي وقت، ونحن
نخطو الخطوات بانتباه وسنستمر بالانتباه لخواطنا، وعلى سوريا ان تدرك ان
تركيا لن تسمح لها بالتعدي على حدودها مرة أخرى جيدا جدا".

saad

ذكر عدد الرسائل : 481
العمر : 54
المزاج : gut
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى