الجيش الحر يطالب بتدخل عسكري خارج مجلس الأمن شدد على ضرورة إقامة مناطق آمنة على حدود سوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجيش الحر يطالب بتدخل عسكري خارج مجلس الأمن شدد على ضرورة إقامة مناطق آمنة على حدود سوريا

مُساهمة  saad في الجمعة أبريل 20, 2012 6:16 am

الجيش الحر يطالب بتدخل عسكري خارج مجلس الأمن
شدد على ضرورة إقامة مناطق آمنة على حدود سوريا



رئيس المجلس العسكري الأعلى للجيش الحر مصطفى الشيخ

العربية.نت
طالب رئيس المجلس العسكري الأعلى للجيش الحر، مصطفى الشيخ
بتشكيل حلف عسكري من دول أصدقاء الشعب السوري خارج مجلس الأمن، وتوجيه
ضربات عسكرية للنظام السوري، وذلك حقناً للدماء وتحقيقاً لاستقرار سوريا.

كما دعا الشيخ في تسجيل مصور إلى ضرورة إقامة مناطق آمنة على حدود سوريا
الشمالية والغربية والجنوبية، بالإضافة إلى تسليح الجيش السوري الحر لتحقيق
نوع من التوازن في القوى مع نظام الأسد.

وقال إن "المجالس العسكرية والمجالس المحلية في الداخل السوري تتعهد بضبط
الأمن والمحافظة على السلم الأهلي وعلى مؤسسات الدولة"، في حال حصول التدخل
العسكري.

وفي شرح لحيثية طلبه، قال الشيخ إن الجيش الحر وافق على "وقف إطلاق النار
منذ العاشر من أبريل/نيسان، والتزمنا به التزاما مطلقا مع يقيننا بأن
النظام لن يلتزم به، وأردنا لمبادرة السيد كوفي عنان أن تتكلل بالنجاح".
وأضاف "لكن النظام الأسدي، وعلى مرأى ومسمع من العالم بأسره، لم يلتزم بوقف
إطلاق النار متحدياً بذلك الإرادة الدولية وإرادة شعبه".

وأشار إلى أن الجيش السوري "أمعن في القتل وتفنن فيه، واجتاح جيش الوطن كل
تراب الوطن، ودمَّر كل المدن والبلدات والقرى في سابقة لم يعرف التاريخ لها
مثيلا". ووصف الشيخ "الجهود الدولية الداعمة للثورة حتى الآن" بأنها "لا
ترقى إلى المستوى اللائق للشعب السوري".

وقال إن "تردد المجتمع الدولي في دعم الشعب السوري تسبب في إطالة أمد
الثورة لفترة أطول من أن يتحملها الشعب السوري الأعزل المسالم"، معتبراً أن
مبادرة عنان "محكوم عليها بالفشل لمعرفتنا الأكيدة بعدم رغبة النظام
بتطبيقها".






30 قتيلاً وحملات دهم واعتقالات






وميدانياً، أفادت لجان التنسيق
المحلية بسقوط 30 قتيلاً بنيران قوات الأسد أمس، مضيفة أن هذه القوات شنت
حملة دهم واعتقالات واسعة في كناكر بريف دمشق، مما أدى إلى وقوع عدد من
الإصابات في المنطقة.

كما سمع إطلاق نار متفرق من الحواجز الأمنية في زملكا وعين ترما.
وأضافت اللجان أن قوات الأمن دخلت سقبا بريف دمشق، وفي حماة انتشر جيش
النظام السوري في معظم أحياء وشوارع المدينة وترافق الانتشار مع حملة
اعتقالات على الحواجز، أما دير الزور شمالاً فقد شهدت المنطقة إطلاق رصاص
بشكل عشوائي باتجاه المنازل من حاجز الكازية، وسمع دوي انفجار قوي في
المدينة بحسب لجان التنسيق المحلية.

كما سمع إطلاق نار متقطع في درعا جنوباً بدا أنه قادم من درعا المحطة.

saad

ذكر عدد الرسائل : 481
العمر : 53
المزاج : gut
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى