بعد ثبوت ضلوع "حزب الله" و"حركة أمل" بإثارة الفتن الطائفية في البحرين

اذهب الى الأسفل

بعد ثبوت ضلوع "حزب الله" و"حركة أمل" بإثارة الفتن الطائفية في البحرين

مُساهمة  saad في الأربعاء أبريل 04, 2012 6:59 pm

بعد ثبوت ضلوع "حزب الله" و"حركة أمل" بإثارة الفتن الطائفية في البحرين
04/04/2012

دول مجلس التعاون "تُغربل" اللبنانيين الشيعة تمهيداً لطردهم








استياء عربي من سياسة "النأي بالنفس" السخيفة المتبعة من سليمان وميقاتي في التعامل مع الأزمة السورية
لندن- كتب حميد غريافي:
أكدت تقارير أمنية صادرة عن الدوائر المشتركة التابعة لدول مجلس التعاون
الخليجي في البحرين, أمس, ان أجهزة أمن الدول الست في المجلس أجمعت منذ
مطلع العام 2011, خلال معظم اجتماعات وزراء الدول والبعثات الامنية مثل
الاستخبارات والأمن العام والمباحث وسواها, على ان "استفاقة الارهاب الشيعي
في تلك المنطقة المسالمة والبعيدة عن الاضطراب والفوضى, بدأت على ايدي
جماعات من "حزب الله" اللبناني تعمل في دول المجلس بطرق قانونية وغير
قانونية وتحمل جوازات سفر لبنانية وعربية وأجنبية".
وقال أحد المسؤولين الامنيين في لندن ل¯"السياسة", أمس, ان "أكثر من 160
موظفا شيعيا يعملون في مفاصل البحرين منذ سنوات, وخصوصاً في مناطق اقتصادية
وسياسية حساسة, هم جميعا حسب التحقيقات من التابعية اللبنانية الشيعية
المرتبطة مباشرة بحزب الله وحركة امل الشيعيين, ويثيرون القيادات الشيعية
البحرينية بطلب من ايران وسورية, كما يسيئون لسيادة البحرين وامنها
واستقرارها عن طريق اثارة النعرات الطائفية في وجه الدوائر الحكومية وضد
المسؤولين, في محاولات حثيثة مدعومة من عناصر الحرس الثوري الايراني لتفجير
الأوضاع في داخل هذه الجزيرة الهادئة التي تعتبر مفتاح الباب الشرقي
للخليج".
واتهم مسؤولون بحرينيون حسن نصرالله ونبيه بري "اللذين سبق لهما ان تدخلا
علناً في دولة الامارات العام 2009 لنشر الإرهاب والفوضى, في وجه مطالبات
مسؤولي الدولة باستعادة جزرهم التي احتلها الجيش الايراني وضمها الى
اراضيه", ب¯"إثارة الفتن الطائفية في البحرين بعد فشلهما في أماكن اخرى من
الخليج, وهما يسعيان بإصرار الى نشر التخريب والجريمة والمخدرات والفساد في
دول مجلس التعاون, بعدما خربا لبنان ومازالا يخربانه باستخدام السلاح في
شوارع مدنه وبلداته وبسط سطوتهما على مقدرات الدولة الأمنية والعسكرية
والاقتصادية والاجتماعية, وكما يسعيان الآن لتفجير الفتنة الداخلية في
سورية بين العلويين من جهة وبين السنة الذين يشكلون الأغلبية الساحقة من
جهة ثانية, ظناً منهما ان هذا الانفجار ينقذهما من مصيرهما المحتوم المرتبط
بمصير نظام بشار الاسد الآيل الى السقوط لا محالة".
وندد المسؤولون البحرينيون بالمشرفين على الحكم في لبنان الذين "يزحفون على
عتبات قصر المهاجرين (مقر اقامة بشار الأسد) في دمشق" ويتجاهلون ما يدور
حولهم في العالم العربي, عبر اختراعهم مسألة "النأي بلبنان" عن الربيع
العربي وخصوصاً الثورة في سورية, والحملات الدولية المضنية لبلوغ مرحلة
القضاء على البرنامج النووي الايراني, وهو "اختراع سخيف قد يواجه مستقبلاً
بنأي سوري وعربي عما قد يتعرض له لبنان واللبنانيون إذا دقت ساعة اندلاع
"ثورة حزب الله" على لبنان واللبنانيين, وخصوصا ان جامعة الدول العربية و95
في المئة من الدول العربية تبدي استياءها الشديد والمستمر من سياسة الرئيس
اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي الواقعين في قبضتي بشار
الاسد وحسن نصرالله, في وجه 21 دولة عربية لا تلتقي مصالحها مع مصالح هذين
الارهابيين اللذين ينكلان بالشعبين السوري واللبناني بذريعة "الممانعة"
ومحاربة اسرائيل وأميركا".
وكشف المسؤولون البحرينيون ل¯"السياسة" أن الاجهزة الامنية البحرينية
والقطرية والكويتية والسعودية والإماراتية "تغربل" أعداد العناصر الشيعية
اللبنانية المنتشرة في دول مجلس التعاون تمهيدا لترحيلهم الى لبنان, تماماً
كما فعلت ابوظبي قبل ثلاث سنوات, حين ابعدت 45 لبنانياً وكادت تبعد عدداً
أكبر بكثير لولا تدخل الحكومة اللبنانية الداعمة لحزب الله وحركة امل, فيما
تجري الاجهزة الامنية الخليجية حالياً التدقيق في ممتلكات المئات من هؤلاء
العناصر في المصارف والدوائر العقارية والمؤسسات التجارية والاقتصادية,
لمعرفة حجم الاموال التي يمتلكونها, وكلها موضوعة بتصرف "حزب الله" في
لبنان يأخذ منها ما يشاء متى احتاج إليها, كما ان هذه الأموال تغطي تحويلات
بمئات ملايين الدولارات الايرانية من دول عربية واجنبية الى مصارف الدول
الخليجية بهدف اثارة الفتن وشراء الأسلحة والمتفجرات".

saad

ذكر عدد الرسائل : 481
العمر : 54
المزاج : gut
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى