أنّى للطاغية أن يفهم خطّة أنان؟

اذهب الى الأسفل

أنّى للطاغية أن يفهم خطّة أنان؟

مُساهمة  saad في الإثنين أبريل 02, 2012 12:20 pm

أنّى للطاغية أن يفهم خطّة أنان؟

كتبها وسام سعادة الاثنين, 02 أبريل 2012 02:05
وسام سعادة

لم يفهم بشّار الأسد إلى الآن غير جانب واحد من السياسة: كلّ سلفة إنقاذ أو فترة سماح أو تغاض أو غضّ طرف تعطى له، دولياً أو غربياً أو عربياً، يسارع إلى استخدامها تلقائياً، ومباشرة للإقتصاص من أخصامه، ويتعامل معها إمّا على أنّها حفاوة مجانية، أو فدية معطاة له، أو إغراء يمكن التمتّع به من دون إيفاء قسطه.


وهذا ما خبره اللبنانيّون أولاً، وخبره الأكراد في سوريا قبل سواهم في أيّام انتفاضة القامشلي، ثم تجرّعت سائر مناطق سوريا كأسه الدمويّة مع انطلاقة الثورة الشعبية الحالية. وطبعاً، فإنّ كمّ الفرص والسلف وإجازات المرور التي أعطيت له، والتي وصلت ذات يوم إلى حد حلوله ضيف شرف في ذكرى اقتحام الثوار الفرنسيين لسجن الباستيل، هي من النوع الذي تجعله عاجزاً عن رؤية يوم يقفل عليه العالم الأبواب، وبالذات باب تسليفه الفرص، فلا يمكنه أن يأخذ بجديّة أي تجميد لأرصدة تعود له أو لخاصته أو لحاشيته أو لأعوانه في العمليات القمعية الدموية، مثلما لا يمكنه أن يأخذ على محمل الجدّ الدعوات إلى تنحيّه، خصوصاً إذا كانت من النوع الذي يعلو فيهبط ثم يعود ليعلو. كل هذا سيخلق لدى الطاغية البعثيّ شعوراً بأنّ المراوغة رابطة أبدية بينه وبين العالم. هو يراوغ ويقمع، والعالم يراوغ ويعطيه الفرص، وهكذا إلى ما لا نهاية، وللأسف فقد تسلّل بعض هذا الوهم في صفوف أخصام الطاغية البعثيّ في الأسابيع الماضية، وهؤلاء ما عاد أحد يعرف ما الذي يريدونه بالتحديد: فهم تارة يستنكرون نيّة الغرب في التدخّل العسكريّ لإسقاط الأسد، وتارة يدعون إلى هذا التدخّل فوراً، ثم يحملون على الغرب بأنّه لا ينوي التدخّل، وبأنّه يعطي سلفاً إضافية للأسد. طبعاً، ليس التخبط في الخطاب هنا سوى انعكاس لتخبّط الواقع نفسه، إنّما من الضرورة عدم تضييع البوصلة الأساسية، وهذه تفيد شيئاً واحداً وأساسيّاً، وهو أنّ "مهمّة كوفي انان" هي آخر سلفة يمكن أن تعطى لبشّار الأسد.

والحقّ أنّ بشّار الأسد بدت عليه هذه المرّة أنّه فهم جزءاً من هذا الأمر. فهم أن مهمّة وخطّة انان هي آخر فرصة دولية معطاة له. لكنّه في المقابل لم يفهم انها معطاة له من أجل ماذا. بمعنى آخر، لا يبدو أنّ الطاغية البعثي استطاع التقاط الإنذار النهائيّ المخفيّ في طيّات مهمّة كوفي انان، وبدلاً من أن يكون الترويج لنظريّة أنّ هذه المهمّة تطوي صفحة تنحية الديكتاتور السوريّ هو عدّة نصب إعلامية ودعائية ليس إلا، فقد حصل العكس: فعلى ما يبدو يصدّق الديكتاتور فعلاً أنّ هذه المهمّة تدفع في أقل تقدير، بإتجاه إنقاذه من الورطة التي هو فيها، أو تذهب في أبعد تقدير، إلى الإقرار بأنّه انتصر ميدانياً، في معركة "الحسم" في بابا عمرو، لتبني على الشيء مقتضاه. والديكتاتور غير ملام مئة في المئة كما قلنا، لأنّ أساليب التعاطي العربية والغربية والدولية معه منذ وصوله قد جعلته يقتنع بأنّه سيبقى بمنأى عن أي حكم نهائيّ وفعّال بإسقاطه، بل على هذا يعتمد بشّار الأسد أكثر بكثير من تعويله على روسيا والصين وايران وكوريا الشمالية وحسن نصر الله.

لأجل ذلك، يجوز عدّ مؤتمر "أصدقاء سوريا" في اسطنبول بمثابة لحظة تحوّل: لحظة ترجمة مهمّة كوفي انان باللغة المباشرة التي يمكن أن يفهمها بشّار الأسد، والتي تعني أنّ مساحة الإختيار محصورة عنده بين التعاون لأجل تسليم السلطة في سوريا، وفتح الطريق لمرحلة انتقالية تقتضي حكماً رحيل العائلة الأسدية المخلوفية عن الحكم وعن البلاد، في ظلّ ترتيبات معيّنة، وبين امتناعه عن ذلك، وإصراره على المواجهة الأهلية الشاملة، بالشكل الذي يجعل دعم الروس والصينيين له أكثر صعوبة يوماً بعد يوم، كما يجعل مواكبة العالم والعرب للثورة السورية وقواها الميدانية الحيّة أكثر يسراً وسهولة، وصولاً إلى لحظة حسم ثوريّ كاملة.

وهذا يرتبط كذلك بإتجاه معيّن إلى تحقيق مزيد من التكامل بين مسار تحقق الثورة السورية في كيان سياسي كفاحيّ موحد قادر على لعب دور محوريّ في العملية الإنتقالية المتمثلة بخلع العائلة الأسدية المخلوفية والتمهيد لإعادة تشكيل الدولة السوريّة على وقع المصالحة الوطنية الشاملة، وبين احتضان هذا المسار في إطار المزيد من التقارب العربيّ التركيّ، بل أنّ هذا التقارب هو الإطار الذي ينبغي النظر من خلاله إلى مستقبل الديموقراطية في الشرق الأوسط. ان التقارب العربي - التركي هو الإطار الذي تتحقّق وحدة الثورة السوريّة في إطاره، كما أنّه الإطار الشامل للنظر في مجموع المسارات المعقّدة والمتنوّعة للترابط والتفاعل بين الحركات الإسلامية والأفكار والتوجّهات الديموقراطيّة، هذا في ما يتّصل بالنصف الممتلئ من الكوب، أي النصف التفاؤليّ من الواقع!

(المستقبل)

saad

ذكر عدد الرسائل : 481
العمر : 54
المزاج : gut
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى