هل تدرس أميركا الخيار العسكري ضد سوريا؟ البنتاغون يقوم بمراجعة داخلية من أجل طرح الخيارات الممكنة

اذهب الى الأسفل

هل تدرس أميركا الخيار العسكري ضد سوريا؟ البنتاغون يقوم بمراجعة داخلية من أجل طرح الخيارات الممكنة

مُساهمة  saad في الأربعاء فبراير 08, 2012 7:22 am

البنتاغون يقوم بمراجعة داخلية من أجل طرح الخيارات الممكنة


هل تدرس أميركا الخيار العسكري ضد سوريا؟


وكالات

GMT 7:00:00 2012 الأربعاء 8 فبراير
تتواصل حركة الاحتجاج على نظام الرئيس السوري
مع
تصعيد النظام السوري لحملته ضد تحركات مناهضة له وتزايد سقوط ضحايا بين
المدنيين، قالت الولايات المتحدة إن أيام الرئيس السوري، بشار الأسد، في
السلطة باتت معدودة ، فيما يعكف البنتاغون على تقييم قدراته العسكرية.





أتلانتا: قالت سفيرة
الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن الدولي، سوزان رايس، إن صبر واشنطن حيال
النظام السوري أخذ في النفاد، ونوهت: "حانت الساعة ومر وقت نقل السلطة
بمسؤولية وبطرق سلمية."

وتصادفت
تصريحات رايس مع كشف مسؤولان بارزان في الإدارة الأميركية لـCNN، ان
البنتاغون والقيادة المركزية التابعة للجيش ، يقومان بمراجعة داخلية أولية
للقدرات العسكرية من أجل إعداد وطرح خيارات، حال طلب، الرئيس باراك أوباما،
ذلك.
وأوضح المصدران، رفضا كشف هويتهما نظرا لحساسية القضية ولأنهما غير مخولان
بالحديث لوسائل الإعلام، إن تلك الخطوة تتزامن مع مواصلة واشنطن ضغوطها
الدبلوماسية والاقتصادية على دمشق.

ويذكر أن
وزارة الخارجية الأميركية أعلنت، الاثنين، إغلاق سفارتها في دمشق وسحب
طاقمها الدبلوماسي بعد رفض السلطات السورية الاستجابة لطلبات قدمتها لزيادة
الإجراءات الأمنية لحماية مقرات بعثتها بسبب الأحداث الجارية في البلاد.
(المزيد)
وبالتزامن، بعثت واشنطن بإشارات متضاربة إزاء إمكانية تسليح قوات المعارضة
السورية، بعد دعوة السيناتور الأميركي البارز في صفوف الحزب الجمهوري، جون
ماكين، لـ"إنشاء مجموعة اتصال حول سوريا وبناء تحالف" يتولى متابعة الوضع
فيها."

وأضاف
ماكين المرشح الجمهوري الذي خسر السباق الرئاسي السابق لصالح أوباما: "يجب
أن نبدأ في مراجعة كل الخيارات، بما في ذلك تسليح المعارضة.. يجب أن يتوقف
نزف الدم."


واشنطن "تشكك" في تعهدات الاسد للافروف
و ابدت الولايات المتحدة الثلاثاء شكوكها في التعهدات التي
قطعها الرئيس السوري بشار الاسد خلال لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي
لافروف، ودعت دمشق الى وضع حد فوري للعنف.
وفي مؤتمر صحافي، انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية فيتكوريا نولاند
الوعود الجديدة التي اطلقها الاسد في شان الاصلاحات الديموقراطية، وذلك
بعد ثلاثة ايام من الفيتو الروسي والصيني ضد قرار دولي يدين القمع في
سوريا.

وقالت
المتحدثة "تدركون لماذا يشكك المجتمع الدولي باسره (في هذه التعهدات) عندما
نرى ان الاسد يعيد المقترحات نفسها التي قدمها منذ اشهر واشهر واشهر بدلا
من الاهتمام بوضع حد للعنف" في سوريا.
وصرح لافروف الثلاثاء في دمشق بانه عقد لقاء "مفيدا جدا" مع الاسد، ونقل
عنه التزامه العمل "على وقف اعمال العنف ايا كان مصدرها" في بلاده مضيفا ان
الاسد سيعلن قريبا جدولا زمنيا لاستفتاء حول الدستور.

واضافت المتحدثة ان هذه الفكرة "اشبه بوعد جديد قطعه نظام الاسد يكمن في التلويح بورقة عن انتخابات يمكن التحكم بها بشكل تام".
وقالت "لا نرى كيف يمكن لذلك ان يقربنا من حوار وطني".

وردا على
سؤال عن اقتراح السناتور الجمهوري جون ماكين بدرس "كل الخيارات، بما فيها
تسليح المعارضة" السورية، قالت نولاند "لا اعتقد ان ارسال اسلحة الى سوريا
هو الحل" لكنها تداركت "لا نستبعد اي خيار".
واكدت ان "الحل يكمن في اطلاق حوار ديموقراطي على الصعيد الوطني ووضع حد
للعنف وسحب الدبابات التي ارسلها النظام الى المدن (السورية) وافساح المجال
لعودة المراقبين".

saad

ذكر عدد الرسائل : 481
العمر : 54
المزاج : gut
تاريخ التسجيل : 21/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى